close
فيسبوك تطلق أداة للكشف عن الميولات الإنتحارية للمستخدمين

فيسبوك تطلق أداة للكشف عن الميولات الإنتحارية للمستخدمين

 بشراكة مع منظمة العفو الدولية، فيسبوك تطلق أداة ذكية للكشف غن الميولات الإنتحارية في كل ماينشره مستعملي هذه الشبكة الإجتماعية.

حيث كانت تعتمد نظاما أكثر بدائية، ولكنه يتطلب الإبلاغ من صديق أو قريب بالشخص المعني، إلا أنه بعد فترة اختبار، فأن إدارة الفيسبوك قامت بتطوير هذه ألأداة للكشف عن المنشورات التي تشير إلى أي ميل إنتحاري أو أي رغبة في إيذاء النفس.

هذا الذكاء الاصطناعي سوف يقوم بفحص دقيق لكل المنشورات والبث الحي لأشرطة الفيديو ، وكذلك تعليقات الأقارب من قبيل "هل كل شيء على مايرام؟" أو "نحن سنساعدك"، ووفقا لفيسبوك فإن الإعتماد على زخم البيانات المتوفرة، ستحدد إن كان الشخص فعلا يحتاج لمساعدة أم لا.
وبمجرد أن يتم الكشف عن أي مؤشر من قبل منظمة العفو الدولية، فالتدخل البشري سيلعب دورا كبيرا في التحقق من صحة العملية واقتراح العديد من الحلول على المستخدم لتفادي الأسوأ، هذا الشخص سوف يكون قادرا على التحدث مع قريب أو صديق و ببساطة ألإتصال بأقرب مركز للوقاية من الانتحار بضغطة زر واحدة، ولكن في الحالات الأكثر تطرفا فإن موظف الفيسبوك بعد التحقق من المنشور بإستعمال هذا الذكاء الاصطناعي يمكنه الاتصال مباشرة بمركز للمساعدة.
"مع كل المخاوف التي يبديها الناس من تطور الذكاء الاصطناعي مستقبلا، فمن الجيد التدكير بأن منضمة العفو الدولية صارت قادرة على إنقاد الأرواح بفضل هذه التقنية" - مارك زوكربيرج
وقد تم إطلاق هذه الأداة للتو في الولايات المتحدة، ومن المتوقع أن تصل إلى بلدان أخرى قريبا، باستثناء أوروبا، حيث لا تسمح القوانين للشبكات الاجتماعية بالتجسس على المستخدمين، وإلى يومنا هذا كان من الممكن إنقاد أكثر من 100 شخص.
ولكن مع أن هذه الأداة مرحب بها إلا أنه الجانب السلبي فيها هو أن إدارة الفيسبوك سيسمح لما بجمع الكثير من البيانات عن مزاج المستخدمين، سواء كانت لديهم ميولات انتحارية أم لا.

شارك الموضوع إذا أعجبك :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق